الرئيسية / بيانات و أنشطة / تصريح صحفي بشأن مصير الأسرى

تصريح صحفي بشأن مصير الأسرى

(( تصريح ..صحفي ))
تعبر الحركة الوطنية الشعبية الليبية عن قلقها البالغ بشأن مصير الاسرى الذين تستخدمهم المليشيات الارهابية كدروع بشرية في منطقة قنفوده ، وتدين الصمت الدولي حول مصيرهم وتحمل المليشيات الارهابية والقوى الداعمه لهم في طرابلس وخاصة المفتي وحكومة السراج المسؤولية القانونية والاخلاقية عن اي أَذى يصيبهم ، وتطالب المنظمات الانسانية بضرورة التدخل لانهاء معاناتهم ، وتجدد مطالباتها بضرورة الافراج على جميع المعتقلين بسجون المليشيات والعصابات الارهابية تحت سمع ومرأى العالم
اللجنة التنفيذية للحركة الوطنية الشعبية الليبية
16/11/2016

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى