الرئيسية / بيانات و أنشطة / بيان الحركة الوطنية الشعبية الليبية حول التدخل العسكري الإيطإلى في ليبيا

بيان الحركة الوطنية الشعبية الليبية حول التدخل العسكري الإيطإلى في ليبيا

(بيان صحفي)

تتابع الحركة الوطنية الشعبية الليبية بقلق شديد قيام القوات الجوية  والبحرية الإيطالية بانتهاك المجال الجوي والبحري الليبيين بصورة استفزازية، تنم عن العدوان والتدخل المباشر على الأرض الليبية، والذي يعتبر عدواناً غاشما تسنده القوة المتغطرسة، وتدفعه النوايا الإستعمارية  القديمة، وذريعتها في هذا التدخل والعدوان وإنتهاك المجال الجوي الليبي ودخول القطع البحرية ميناء طرابلس البحري مدعية أنها تلقت طلباً رسمياً من رئيس المجلس الرئاسي، الذي لايملك حق تقديم الطلب لأي قوة خارجية للتدخل المباشر أو غير المباشر.

إن هذا التصرف العدواني مرفوض وطنياً ودولياً وقانونياً،  ونعتبره إمتداداً للتدخل الهمجي من قبل الناتو ومن والاه في ليبيا عام 2011 ،والذي لازالت ليبيا والعالم يعانيان من نتائجه الكارثية، كما أن التفسير الذي جاء في إعلان خارجية  مايسمى الوفاق والذي أكده وزير خارجيتها غير المعتمد من قبل السلطات المختصة وعلى الأقل بمفهوم  الديمقراطية الغربية التي تعترف بسلطة هي في الأساس لا تحمل الطابع الذي تشترطه هذه الدول في علاقاتها السياسية والقانونية والحقوقية، وتحدد علاقات الدول في التعامل فيما بينها لاسيما بما يتعلق بالإتفاقيات والمعاهدات وبروتوكولات التعاون والتنسيق في المجالات المحددة، وخاصة مايتعلق بأمن الدول بمثل ما تمر  به ظروف ليبيا وشعبها، وهي تعاني التدخلات المتعددة من التنظيمات الإرهابية  الدولية والجماعات المتطرفة والدول التي تستند على ذرائع للتدخل بأي صورة كانت…وعليه:

فإن الحركة الوطنية الشعبية الليبية ..

1- ترفض هذا التدخل الأجنبي وتعتبره عدواناً يجب أن يصد بقوة وإرادة الشعب الليبي وقواته المسلحة العربية الليبية، وأن يصبح شاطئ طرابلس جحيما يلتهم قوات الغزو الإيطالى،كما تصدى شعبنا الليبي العظيم لنزول القوات الإيطالية في أكتوبر 1911 في دخولها طرابلس كقوة إستعمارية غازية في بداية الإحتلال الأجنبي لليبيا.

2- تدعوالحركة  الوطنية الشعب الليبي للنفير والدفاع عن العاصمة طرابلس وطرد القوات الإيطالية المعتدية والتي تستعد لتدنيس هذه المدينة التي تصدت فيما سبق لمثل هذه القوات.

3- تعلن الحركة الوطنية إدانتها  للأعمال والتصرفات والسلوك غير المسئول الذي يقوم به رئيس المجلس الرئاسي ووزير خارجية مايعرف بحكومة المجلس الرئاسي  وتحذرهم من الإنجرار والإنسياق في توريط البلاد وإعادة إستعمارها من جديد، وتحمّلهما ومن معهما درجة الخيانة العظمي والعمالة لدولة لديها أطماع إستعمارية، وتعتبر هذه القوات البحرية والجوية مقدمة لإستعمار جديد لبلادنا .

4-  تناشد الأمم المتحدة ومبعوث الأمين العام الجديد لليبيا بالتدخل فورالدى السلطات الايطالية،وتحميلها المسؤلية عن هذا العدوان، واعتبار ذلك من الأعمال العدائية، وخرقاً واضحاً لميثاق الأمم المتحدة والمواثيق الدولية بما فيها معاهدة الصداقة والتعاون بين ليبيا وإيطاليا الموقعة في 30/8/2008، ونعتبر هذا العمل فعلاً عدائياً من قبل إيطاليا ضد إرادة وإستقلال وسيادة ليبيا.

الحركة الوطنية الشعبية الليبية.

 

صدر بتاريخ 28-07-2017 – مدينة بنغازي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى