الرئيسية / ليبيا اليوم / منظمة مراسلون بلا حدود تندد بالاعتداءات الأخيرة على الصحفيين فى ليبيا

منظمة مراسلون بلا حدود تندد بالاعتداءات الأخيرة على الصحفيين فى ليبيا

(أ ش أ) نددت منظمة «مراسلون بلا حدود» بـ «الاعتداءات الأخيرة» على الصحفيين فى ليبيا، وخاصة بعد اغتيال الصحفى خالد الزنتانى المدير السابق للمكتب المحلى لقناة الزنتان ببنغازي، برصاصة من قناص ينتمى لتنظيم «داعش» الإرهابى . وقالت المنظمة فى بيان نشر مساء اليوم السبت، إن خالد الزنتانى 37 سنة الصحفى المتعاون مع عدد من وسائل الإعلام أصيب برصاصة قاتلة ، حيث كان هدفًا واضحًا لتنظيم «داعش». وأشارت المنظمة إلى بعض الانتهاكات التى طالت الصحفيين فى ليبيا ، بينها اختفاء المدون على العسبلى على بعد 100 كلم من بنغازى فى مارس 2016 ، بالإضافة إلى اختفاء التونسيين سفيان الشورابى ونذير القطارى فى سبتمبر 2014 قرب أجدابيا فى حدث يبدو غامضًا حتى اليوم . وقالت مسؤولة مكتب شمال أفريقيا فى منظمة «مراسلون بلا حدود» ياسمين كاشا – «تستنكر المنظمة هذه الاعتداءات واغتيال خالد الذى يرفع عدد الصحفيين المغتالين فى ليبيا منذ 2014 إلى ثمانية فى ظل إفلات كلى من العقاب» ، مجددة نداءها لحكومة الوفاق الوطنى بأن «تتعهد علانية بحماية الصحفيين وجعل مقاومة الإفلات من العقاب أولوية». وتقع ليبيا فى المركز 164 (من أصل 180 بلدًا) على تصنيف 2016 لحرية الصحافة، الذى نشرته «مراسلون بلا حدود».

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى