الرئيسية / بيانات و أنشطة / بيان إعلامي للحركة الوطنية الشعبية الليبية بمناسبة ذكرى ثورة 23 يوليو1952

بيان إعلامي للحركة الوطنية الشعبية الليبية بمناسبة ذكرى ثورة 23 يوليو1952

تشارك الحركة الوطنية الشعبية الليبية بكل فخر واعتزاز إحياء الشعب العربي وقواه التقدمية القومية، ذكرى ثورة 23 يوليو1952 التي فجرها الضباط الوحدويين الأحرار بقيادة جمال عبدالناصر، استجابة لإرادة الشعب العربي المصري ومن أجل خلاص مصر من الهيمنة الأجنبية وتحرير بقية الأقطار العربية من بقايا المستعمر الغربي.

والحركة الوطنية الشعبية الليبية، وهي تناضل من اجل إنقاذ ليبيا من وحل مؤامرة فبرايرالأسود2011، التي ستزول حتماً بفعل نضال شعبنا العربي الليبي، ودعمه غير المحدود لقواته المسلحة العربية الليبية، في معركتها الباسلة ضد قوى الإرهاب والشر.. تغتنم هذه المناسبة العظيمة، للتذكير ببعض المنجزات المعنوية والمادية التي حققتها ثورة 23 يوليو المجيدة ، ومعاركها الظافرة لإجلاء الإنجليز، وتأميم شركات قناة السويس، ورد العدوان الثلاثي والعدوان الصهيوني، وخلق إرادة عربية وحدوية تؤمن بوحدة المصيرالعربي، والوقوف مع الشعوب المستعمرة والمضطهدة في أفريقيا، واسيا، وامريكيا اللاتينية، ودعم حركات التحرير، ومناهضة الصهيونية والعنصرية.. علاوة على صون كرامة المجتمع المصري عبر إنهاء نظام الإقطاع الإستغلالي، وتبني مجانية التعليم، والصحة، وتحقيق العدالة الإجتماعية، فضلاً عن انجاز المشروعات التنموية الزراعية والصناعية الكبرى مثل بناء السد العالي، وتوسيع رقعة الإنتاج الزراعي ومحطات توليد الكهرباء وصناعات النسيج والحديد والصلب، وغيرها.

والحركة الوطنية الشعبية الليبية إذ تُحيي هذه المناسبة الجليلة، تدعوالأمة العربية لإستنهاض الهمم واستلهام الروح القومية والتقدمية لثورة 23 يوليو، وبعثها مجدداً بما يقود إلى إقامة وطن عربي موحد، يتجاوز الإنغلاق القطري الإنفصالي، تلغى فيه الحدود الوهمية، ويتحقق فيه التكامل الإقتصادي، ويقضي على مسببات الفقر والبطالة، عبر مشروع استثمار قومي مربح، يعود على الشعب العربي بالفائدة، ضمن فضاء واعد من المحيط الى الخليج.

وفي الختام، لا يفوت الحركة، أن تتقدم لمصر قيادةً وحكومةً وشعبًا بأحر التهاني بهذه المناسبة الجليلة، وتعبرعن ثقتها في مصر للنهوض بدورها العروبي بكل ما يعنيه من تحملها لمسؤولية القيادة والريادة في العمل العربي المشترك من اجل أمة عربية واحدة متحدة من المحيط للخليج.

المجد للعروبة.. التقدم والإزدهار للوطن العربي الكبير.

 

ناصر سعيد

المتحدث الرسمي بإسم الحركة الوطنية الشعبية الليبية

23.07.2019

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى