الرئيسية / بيانات و أنشطة / بيان إعلامي

بيان إعلامي

تعرب الحركة الوطنية الشعبية الليبية، عن ترحيبها بقرار الإفراج الصحي الصادر عن وزير العدل بما يسمى حكومة الوفاق الوطني بحق الدكتور البغدادي المحمودي، أمين اللجنة الشعبية العامة، وتسجل استغرابها من دعوة وزير الدولة لشؤون أسر الجرحى والمفقودين لوزارة العدل لسحب قرار الإفراج، مع أن قرار الإفراج جاء بناءً على التوصية التي انتهت إليها اللجنة الطبية المختصة بشأن ضرورة خضوع المعني لرعاية طبية خاصة في مراكز متقدمة خارج السجن. وكان وزير العدل في الحكومة الليبية المؤقتة، أصدر قرارًا في 06 مارس2019 بالإفراج عن الدكتور البغدادي المحمودي، لكن لم يتم تنفيذه كونه محتجزاً بأحد سجون طرابلس الخاضعة لسلطة الميليشيات.

وإذ ترفض الحركة الوطنية الشعبية الليبية استغلال ملف السجناء من قيادات النظام الجماهيري في لعبة الصراع على النفوذ والسلطة، تطالب بضرورة تنفيذ قرار الإفراج عن الدكتور البغدادي المحمودي، وتمكينه من متابعة علاجه خارج معتقلات الميليشيات .

وتؤكد الحركة أن إطلاق سراح السجناء من قيادات النظام الجماهيري يشكل خطوة هامة لإرساء مبادئ العدالة وسيادة القانون وحقوق الإنسان، وسيسهم بشكل كبير في دعم جهود المصالحة الوطنية الشاملة، والوئام الاجتماعي والسلم الوطني.

الحرية للوطن.. والسيادة للشعب

 

ناصر سعيد

المتحدث الرسمي

بإسم الحركة الوطنية الشعبية الليبية

27.07.2019

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى