الرئيسية / بيانات و أنشطة / الحركة الوطنية الشعبية الليبية تنعي المناضل الإفريقي روبيرت موغابي ..

الحركة الوطنية الشعبية الليبية تنعي المناضل الإفريقي روبيرت موغابي ..

ودعت افريقيا بحزنٍ عميقٍ الرئيس الزيمبابوي السابق المناضل الإفريقي روبيرت موغابي، احد أهم رموز مقارعة الميز العنصري في افريقيا والأب المؤسس لزيمبابوي الحديثة، وفي هذه اللحظات الحزينة، تعبر الحركة الوطنية الشعبية الليبية للشعب الزيمبابوي الصديق،عن تعازيها العميقة وتضامنها مع رفيقه المناضل الرئيس الزيمبابوي امرسون منانغاغوا وعائلة الفقيد موغابي.

الرئيس السابق روبيرت موغابي كان مناضلاً ذا عقيدة قوية وكانت حياته مثالاً للسعي الدؤوب في الالتزام الثابت بتقرير مصير الشعب الزيمبابوي وتحريره حيث سجل له التاريخ كفاحه ضد الإستعمار الأجنبي والإقطاع والإحتكار والميز العنصري، وسعيه الدؤوب من أجل بناء زيمبابوي جديدة وشارك القائد الشهيد معمر القذافي في تأسيس الإتحاد الأفريقي، ومع فقدانه تفقد زيمبابوي وإفريقيا وجميع الشعوب المضطهدة مُكافحاً فذاً ناضل من أجل الحرية والعدالة والمساواة.

والشعب الليبي الذي ساند ودعم حركة تحرير زيمبابوي منذ انطلاقتها من أجل الحرية والإستقلال من الإحتلال الأجنبي سوف يعتز بذكراه مثل الشهيد الرمز معمر القذافي قائد ثورة الفاتح العالمية ومؤسس الإتحاد الأفريقي ومثل المناضل نيلسون مانديلا رمز الكفاح ضد نظام الفصل العنصري والمناضل كومي توري ونكروما والعديد من أبطال إفريقيا الآخرين كأمثلة نحن نسير على خطاهم من أجل الحرية والعدالة والمساواة وتكريماً لرؤيتهم من أجل إفريقيا الحرة الموحدة.

وفي هذه اللحظات الأليمة، تعرب الحركة الوطنية الشعبية الليبية لأرملة الفقيد موغابي، ولرئاسة وحكومة زيمبابوي ومن خلالها، لكافة أفراد شعب زيمبابوي الصديق بأصدق عبارات التعازي والمواساة في هذا المصاب الجلل.

 

ناصر سعيد المتحدث بإسم الحركة الوطنية الليبية الشعبية

2019.09.08

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى