الرئيسية / بيانات و أنشطة / بيان اعلامى بمناسبة الذكرى العشرين لإعلان تأسيس الإتحاد الإفريقي .

بيان اعلامى بمناسبة الذكرى العشرين لإعلان تأسيس الإتحاد الإفريقي .

تحتفل الشعوب الإفريقية بالذكرى العشرين لإعلان سرت التاريخي 09/ 09 / 1999، يوم تأسيس الإتحاد الإفريقي، هذا الانجاز االذي جمع دول القارة ودخلت به افريقيا الألفية الثالثة قوية شامخة منتصرة الإرادة مدركة لمتطلبات القرن الحادي والعشرين وتطلعات شعوبها نحوالمستقبل والارتقاء بالقارة إلى المكانة التي تليق بها في عصر الفضاءات ..

وقد أكد الإعلان التاريخي قدرة الأفارقة على صنع القرارات التاريخية وشق طريق المستقبل بنظرة واعدة.. ففي مدينة سرت الليبية وتحت رعاية القائد معمر القذافي الذي ال على نفسه تحقيق حلم الاباء المؤسسين لمنظمة الوحدة الافريقية أعلن الرؤساء الأفارقة أن منظمة الوحدة الأفريقية التي لعبت أدوارا مهمة في تحرير بلدانهم لم تعد هي الوعاء المناسب لتحقيق طموحات القارة في الاستقرار والتنميةفي عصر التكتلات الكبرى وانحسار الدولة الوطنية ودشنوا الخطوات الأولى لتأسيس اتحادا بديلا أطلقوا عليه الإتحاد الأفريقي ..

وفي شهر ناصر(يوليو) من العام 2000 عُقدت قمة لومي، وتم التوقيع على القانون التأسيسي للإتحاد تنفيذا لإعلان سرت.. وفي شهر الربيع (مارس) من العام2001 عُقدت قمة سرت الإستثنائية، وأعلن الرؤساء الأفارقة عزمهم على دخول الإتحاد حيز التنفيذ تجسيداً للرغبة الجماعية لدول القارة .. وصاغت قمة لوساكا في شهر ناصر (يوليو) من العام 2001 الخريطة اللازمة لتنفيذ الإتحاد.. وفي شهر ناصر (يوليو) من العام 2002 عٌقدت قمة ديربان، وهي التي أطلقت الإتحاد الإفريقي رسمياً ونادت بعقد أول قمة لرؤساء دول الإتحاد، وقررت أن يكون يوم التاسع من شهر الفاتح (سبتمبر) من كل عام هو يوم افريقيا .. يوم الإتحاد الإفريقي تحتفل به شعوب القارة سنويا تخليداً لهذا الإنجاز الاستراتيجي العظيم الذي حققته بفضل جهود أبنائها المخلصين وفي مقدمتهم القائد معمر القذافي.

وتخليداً لهذا الإعلان التاريخي، تُحيي الحركة الوطنية الشعبية الليبية، هذه الذكرى بمنتهى الفخر والشموخ، وتستذكر نضالات القائد الشهيد معمر القذافي وأمجاد ليبيا التي حققتها في ظل ثورة الفاتح العظيمة، وتتوجه إلى كافة الدول الأفريقية داعية إياها إلى التمسك بمبادئ الإتحاد الإفريقي، وأهدافه، وتطوير أدواته والياته بما يكفل تحقيق إرادة الشعوب الإفريقية، ويجعله في مستوى الآمال التي علقها أبناء أفريقيا عليه ..

والحركة الوطنية الشعبية الليبية، إذ تهنئ شعوب أفريقيا وأحرار العالم، بذكرى إعلان تأسيس الإتحاد الإفريقي، فإنها تدعوهم إلى استحضار نضالات ليبيا وقيادتها التاريخية في سبيل تحرير ووحدة وازدهار أفريقيا، وما بذلته ليبيا قيادةً وشعباً من تضحيات وعرق ومكابدة في سبيلها طيلة عقود من الزمن ..كما تدعوهم إلى مساعدة الشعب الليبي ودعم كفاحه من أجل تحرير ليبيا واسترداد مكانتها بعد اختطافها والانحراف بها عن دورها الافريقي والاممي لتعود منارة أفريقية واممية كما كانت عبر العقود الماضية.

المجد والخلود لحكماء افريقيا وقادتها المناضلين الابطال ..

العزة لليبيا … والرحمة لشهدائنا الابرار ..

 

ناصر سعيد

المتحدث الرسمي

بإسم الحركة الوطنية الشعبية الليبية

2019.09.09

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى