الرئيسية / بيانات و أنشطة / تصريح صحفي حول تصريحات مفتي الإرهاب الصادق الغرياني .

تصريح صحفي حول تصريحات مفتي الإرهاب الصادق الغرياني .

تعرب الحركة الوطنية الشعبية الليبية، عن استغرابها لتصريحات مفتي الإرهاب الصادق الغرياني، عبر قناة التناصح ، يوم الإربعاء الماضي 11-09-2019 والتي تضمنت تحريضًا واضح وصريح على العنف والكراهية والإقتتال والحرب الأهلية بغطاء ديني من خلال وصفه لقبائل مدينة ترهونة بعبارات مستهجنة ودعوته للميليشيات الإجرامية والعصابات الجهوية الموالية لجماعته الإرهابية المنضوية تحت ما يسمى حكومة الوفاق للهجوم على مدينة ترهونة والتنكيل بأهلها .

و تعتبر الحركة الوطنية الشعبية الليبية، تصريحات مفتي الإرهاب خروجًا عن الإسلام والمبادئ والقيم والإنسانية وتحريضًا على العنف والكراهية ودعوة للقتل وتأجيج الحرب الأهلية بين الليبيين .

وإذ تستغرب الحركة، من التزام المبعوث الأممي السيد غسان سلامة الصمت تجاه هذه التصريحات والمهدد للسلم والأمن فى ليبيا ، نؤكد ان ترهونة مدينة مجاهدة وابناءها يواجهون الارهاب والميليشيات ويقاتلون مع ابناء القبائل الليبية ضمن القوات المسلحة العربية الليبية لتطهير ليبيا من الإرهاب والميليشيات وتهيئة الظروف لبناء دولة آمنة مستقلة مستقلة .

والحركة تنبه إلى ان تصريحات مفتي الارهاب تمثل جريمة جنائية وفقًا للقانون الجنائي الليبي، وانتهاكًا للإعلان العالمي لحقوق الإنسان، وتشكل جريمة حرب وفقاً لمعاهدة روما التأسيسية للمحكمة الجنائية الدولية والقانون الدولي، ولذلك تطالب الحركة الوطنية الشعبية الليبية، السلطات القضائية الليبية ومحكمة الجنايات الدولية بضرورة التحرك لملاحقة الارهابي الصادق الغرياني وتقديمه للعدالة.

الحرية للوطن والسيادة للشعب .

 

ناصر سعيد

المتحدت الرسمى

بإسم الحركة الوطنية الشعبية الليبية

13-09-2019

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى