الرئيسية / ليبيا اليوم / كوبلر: الأوضاع لن تتحسن في ليبيا دون جيش موحد

كوبلر: الأوضاع لن تتحسن في ليبيا دون جيش موحد

أكد المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى ليبيا مارتن كوبلر أن ليبيا بحاجة إلى جيش موحد ومؤسسات وطنية موحدة لحل الأزمات السياسية والأمنية التي تعصف بالدولة منذ سنوات.

وقال في تصريحات لموقع الإذاعة الألمانية «دويتشه فيلة» أمس الثلاثاء، هناك «جانب إيجابي بوجود المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني وتوحيد المصرف المركزي والمؤسسة الوطنية للنفط تحت إدارة المجلس الرئاسي، فالجميع يسعى لزيادة الصادرات النفطية لكن ذلك غير كافٍ لحل الأزمات السياسية والأمنية دون جيش موحد وإعادة بناء مؤسسات الدولة الرسمية».

وأضاف كوبلر: «ليبيا انزلقت نحو الفوضى عقب التدخل الخارجي، وما نحاول فعله من خلال الاتفاق السياسي الليبي هو توحيد الدولة من جديد».

وتطرق المبعوث الأممي في تصريحاته إلى أزمة الهجرة غير الشرعية وأوضاع المهاجرين داخل ليبيا، وقال إن هناك نحو 235 ألف مهاجر ولاجئ موجودين داخل ليبيا، يأتي معظمهم من السنغال وغامبيا والصومال وإريتريا، عبروا جميعًا خلال الصيف.

235 ألف مهاجر ولاجئ موجودين داخل ليبيا، معظمهم من السنغال وغامبيا والصومال وإريتريا.

ووصف الأوضاع داخل مراكز اللاجئين بأنها «دون المستوى»، مطالبًا السلطات بتحسين أوضاعها. وأوضح: «الجميع مصابون بالصدمة، فلقد فقدوا أحباءهم وعائلاتهم. أخبرني أحد المهاجرين من السنغال أنه فقد عائلته بالكامل، زوجته وأبناءه، عند انقلاب حافلة تقلهم بالصحراء. يريدون جميعًا العودة إلى بلادهم أو استكمال الرحلة إلى أوروبا سعيًا لفرص أفضل بالمستقبل».

ويرى كوبلر أنه «لا يوجد حل قريب لأزمة الهجرة وتدفق المهاجرين إلى أوروبا». وأشار إلى أن 77 ألف مهاجر غادر ليبيا إلى أوروبا منذ بداية العام الجاري متوقعًا زيادة تدفق المهاجرين خلال الصيف.

وأكد أن مواجهة تهريب المهاجرين سيكون أفضل على الأرض داخل الدولة، عن طريق إعادة بناء سلطة الدولة وهو ما تحاول الأمم المتحدة وشركاؤها من الدول الأوروبية تحقيقه. وأوضح أن برامج تدريب خفر السواحل الليبي يجري الإعداد لها في الوقت الحالي وذلك لرفع إمكانات وقدرات القوات الليبية للمساعدة في حل أزمة الهجرة.

وفيما يخص عملية «صوفيا» البحرية الأوروبية، قال كوبلر إن «عملية صوفيا لا يمكنها إعادة المهاجرين إلى ليبيا مجددًا لأنها لا تعمل داخل المياه الإقليمية الليبية بل في المياه الدولية لهذا يتم نقل المهاجرين إلى اليونان وإيطاليا».

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى