الرئيسية / بيانات و أنشطة / بالفيديو| رمضان البحباح: ليبيا محتلة برعاية أممية عربية.. والتواجد المصري “خجول”

بالفيديو| رمضان البحباح: ليبيا محتلة برعاية أممية عربية.. والتواجد المصري “خجول”

الأوضاع في ليبيا تسير من سيئ إلى أسوأ

برعاية الأمم المتحدة.. مافيا دولية تسرق ثروات ليبيا

حكومة التوافق غير شرعية.. والجامعة العربية دمرت ليبيا

التواجد المصري “خجول”.. وليبيا محتلة من المخابرات الأجنبية

لاجئو ليبيا مهانون في كل الدول العربية

قال رمضان البحباح سفير ليبيا السابق في الهند، وعضو الحركة الوطنية الشعبية الليبية إن ليبيا محتلة من قبل المخابرات الأجنبية، مشيرا إلى أن الأوضاع تسير من سيئ إلى أسوأ.
وأضاف في حوار مع “مصر العربية” أن القمة العربية الأخيرة التي عقدت في موريتانيا لن تشكل فارقا في الأزمة الليبية، وأن نتائجها لن تكون مرجوة.

وعبر الدبلوماسي الليبي عن استيائه من موقف مصر تجاه الأزمة الليبية، واصفا إياه بـ “الخجول”، مؤكدا أن أوضاع اللاجئين الليبيين في الدول العرب “مهينة”.

وإلى نص الحوار:

بداية صف لنا الوضع الحالي في ليبيا؟

الأوضاع في ليبيا تسير من سيئ إلى أسوأ، بدءا من عام 2011 تعرضت ليبيا لعدوان خارجي شنه حلف شمال الأطلسي، يضم دول قوية ودول نووية، هذه الحرب دمرت ليبيا ونظامها واغتالت قائدها، ليبيا الآن مدمرة، عسكريا واقتصاديا، الموانئ، والجامعات،كل ما يتعلق بمصلحة الشعب الليبي تدمر طيلة حرب استمرت 8 شهور، الآن نحن نعيش نتائج هذه الحرب العنجهية والبربرية، فدائما تكون النتائج قاصية جدا، وهذا ما حدث للشعب الليبي فهو الآن شبه مدمر

وماذا عن داعش في ليبيا؟

بعد تدمير الجيش الليبي أصبحت ليبيا بدون جيش، السلاح تم السيطرة عليه من جانب مجرمين كانوا في السجون، محكوم عليهم من القضاء الليبي، أصبحوا في الشارع، واستولوا على الأسلحة، شكلوا ميليشيات، هم بالأساس عصابات مجرمة، بعض منهم منظمين مثل “الإسلاموين”، لم يعد هناك قيادة عسكرية للجيش سوى بعض الذين حاولوا جمع شتات بعض العسكريين لاسيما في المنطقة الشرقية من ليبيا، والقليل في المنطقة الغربية، أما باقي ليبيا لم يعد فيها قوى عسكرية إطلاقا،

هل قوات حفتر تمثل جزءا من الجيش الليبي؟

نعم.. لكنه جزء بسيط لا يذكر، فبعد أن تركزت ضربات الناتو في منطقة وسط ليبيا وشمالها وشمال غربها وجنوبها،وكانت بعيدة عن المنطقة الشرقية، بقيت بعض الكتائب العسكرية موجودة في المنطقة الشرقية، وهذه هي من حاول حفتر أن يجمعها.

وهل يمكن أن يكون ذلك نواة لجيش ليبي؟

حاول حفتر تشكيل منها قوة أو فصيل مسلح يراد منه تكوين جيش، لكن هذا صعب جدا في الفترة الحالية، خاصة إنه تورط في حرب الآن في مواجهة عصابات وميليشيات في المنطقة الشرقية، فلا نستطيع أن نطلق عليه جيش بالمعنى الكامل.

القمة العربية في موريتانيا.. كيف ترى التمثيل الليبي في الجامعة العربية؟

الجامعة العربية ارتكبت خطأ كبير، فكان يفترض عليها أن تنسق مع مجلس النواب الليبي، باعتباره سلطة تشريعية، لكن ما حدث غير ذلك، نلاحظ أن الذي مثل ليبيا في الجامعة العربية ما يسمى بحكومة التوافق، وهي لم تنل إلى هذه اللحظة اعتماد من قبل مجلس النواب، إذا هي غير شرعية في هذه اللحظة.

اذا لا تتوقع نتائج من هذه القمة؟

لا.. ليس هناك نتائج مرجوة من هذه القمة، أو من الجامعة العربية والتي تعد أحد الأسباب الرئيسية لتدمير ليبيا.

كيف ترى الدور المصري في ليبيا؟

مصر هي الدولة العربية الأم، وجودها وجود الأمة وفقدانها فقدان الأمة، يفترض أن يكون لمصر دورا فيما يحدث في ليبيا أكبر ، إلا أن الدور المصري في ليبيا “خجول” لهذه اللحظة.

وماذا عن الدور الفرنسي؟

الدور الفرنسي من 2011 في ليبيا والمخابرات الأجنبية موجودة ، في العديد من المناسبات قلت إن ليبيا محتلة من قبل المخابرات الأجنبية الموجودة في ليبيا من 2011.

لكن هناك من ينفي وجودهم؟

هم دخلوا أمام العالم وبقرارات دولية، لكن لم نسمع أنهم خرجوا أو أعلنوا خروجهم، هم موجودون، ويستبيحون ليبيا وأرضها.

وماذا عن سرقة النفط الليبي؟

ما جرى قرصنة كبيرة في حق الأموال الليبية والثروة الليبية، بدءا من الحسابات التي جمدها الغرب بمئات المليارات، وسرقت بالكامل، فهناك مافيا دولية هي المسؤولة عن هذا والعالم يتفرج والأمم المتحدة جزء من هذه المافيا.

لماذا لم يتحرك المواطن الليبي للمطالبة بهذه الأموال؟

العالم لا يوجد فيه حماية دولية أو عدل دولي، هذه شعارات كلها كذب، غير موجودة، الشعب الليبي ليس لديه حل سوى المقاومة من الداخل.

ألا يوجد تكتل سياسي يمكنه المطالبة بحقوق ليبيا أمام المحافل الدولية؟

أي عمل ليبي مرفوض “عليه فيتو”، ليبيا لا يراد لها أن تكون دولة مستقلة، ممنوع أن يكون هناك دولة اسمها ليبيا.

كيف ترى نتائج مؤتمر فيينا في الشهر الماضي؟

كل المؤتمرات التي تعقد في أوروبا تصب في صالحهم، حن غير معنيين بها، فمثلا لو شعارهم مؤتمر للوضع في ليبيا ليس من أجل ليبيا بل من أجل مصالحهم في ليبيا، هذه المؤتمرات ليست لمصلحة الشعوب العربية بل لمصلحة أوروبا.

كيف ترى التحرك الصهيوني في إفريقيا؟

إسرائيل وأطماعها في الدول الإفريقية ليس وليد اللحظة، إسرائيل حاولت من بداية سبعينات القرن الماضي أن تدخل في إفريقيا بقوة، لكن الثورة الليبية بقيادة معمر القذافي منعت هذا التدخل الصهيوني، فمن أجل العمق العربي واجهنا التغلغل الصهيوني في القارة الإفريقية.

دفعنا بقوات من الجيش الليبي في أوغندا في 1973 لإفشال المشروع الصهيوني، وكان هناك مشروع صهيوني للسيطرة على منطقة البحيرات العظمى، وحرمان الشعب المصري من منابع النيل، تدخل الجيش الليبي في تلك الفترة من أجل الأمن القومي العربي بشكل عام والمصري بشكل خاص واستشهد الكثير من الليبيين هناك من أجل هذا الهدف، وبالفعل منعت إسرائيل من التدخل في إفريقيا.

وماذا عن الرد الغربي؟

الثورة الليبية كان لها الفضل اليوم في تنصيب أنظمة إفريقية ، النظام في ليبيا هو من نصب هذه الأنظمة، وكان كل ذلك لمصلحة الأمة العربية، العرب لم يدركوا هذا المكسب الأمني والقومي إلا الآن، بعد ما تم تدمير ليبيا.

وما حدث أحد أسباب تدخل الناتو في ليبيا للحد من السيطرة الليبية على القارة الإفريقية وتمكين العدو الصهيوني من إنهاء الأمة العربية.

ما أكثر الدول المتضررة من هذا التوغل؟

أخشى أن وجود إسرائيل في هذه المنطقة سيقود الأمن المصري، فمشروع سد النهضة ومشاريع السدود الأخرى الهدف منها حرمان مصر من مياه النيل، والكل يعلم أن الاستراتيجية الصهيونية تتطلب حرمان مصر.

هاجس إسرائيل كان القوة العربية، لكنه الآن استطاع أن يدمر هذه القوى في العراق وسوريا واليمن ومعظم الجيوش العربية.

ماذا عن دور داعش في ليبيا؟

الكيان الداعشي موجود في ليبيا والغرب اعترف بذلك، قالوا: “صنعنا إسلام يناسبنا”.. وهذا الإسلام الذي يناسبهم، شكله إسلامي إنما في الحقيقة مجموعة من المافيا وعصابات تسلح من الغرب من أجل تدمير الأمة العربية.

من يقف خلف داعش؟

هم مصنوعون لخدمة الصهيونية والمصالح الغربية، جرحى التنظيم الإرهابي يعالجون حاليا في المستشفيات الإسرائيلية.

الإفراج عن سيف الإسلام القذافي.. كيف ترى الأمر؟

الإفراج عن سيف الإسلام جاء في إطار قانون العفو العام الصادر من البرلمان الليبي، الإخوة الوطنيين في البرلمان أدركوا أن ما حدث في 2011 مؤامرة لا يعبر عن طموحات الشعب الليبي، أدركوا أن ليبيا ضاعت، فأرادوا أن يفعلوا أمرا للخلل الذي حدث، أمرا يكفرون به عن ذنوبهم، فسيف الإسلام استفاد من العفو العام، فبموجبه كل الاعتقالات التي تمت باطلة من الأساس.

هل يمكن لسيف الإسلام تشكيل قوة عسكرية أو ميليشية؟

سيف الإسلام، بطل مناضل واجه الحلف الأطلسي، لكنه مهندس مدني، لا علاقة له بالجانب العسكري، فمسألة أن يشكل قوة عسكرية غير متوقعة، لكن بإمكانه المساهمة في مسيرة السلام، فهناك الكثير من أبناء ليبيت يحترمونه، وأتمنى أن يكون له بصمة في هذا الجانب.

وضع اللاجئ الليبي في الدول العربية؟

الليبيون الآن مهانون في كل الدول العربية، نحن هنا في مصر بصراحة لا نتمتع بأي حق من حقوق المواطن الليبي، عندنا 10 اتفاقيات في هذا الجانب، وليس لدينا هنا حق التنقل، ولا حق الإقامـ، ولا حق التملك.

ما المطلوب من منظمات المجتمع الدولي تجاه الأزمة الليبية؟

لا نعول عليه، لمجتمع الدولي مجتمع يحكمه القوة، لا المنطق أو القانون، ويسيطر عليه الغرب والذي لا يريد لليبيا السلام والأمن.

وماذا إذا الحل؟

كل المؤشرات تقول إن الأمة العربية مهددة بالفناء ، لابد من توحد الشعوب العربية لمواجهة الخطر الذي يواجه هذه الأمة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى