الرئيسية / ليبيا اليوم / ليبيا: الأمم المتّحدة تعتمد مندوباً مؤيداً للمجلس الرئاسي

ليبيا: الأمم المتّحدة تعتمد مندوباً مؤيداً للمجلس الرئاسي

أعلنت الأمم المتحدة عن اعتماد المهدي المجربي مندوباً جديداً لليبيا لديها، خلفاً للمندوب السابق، إبراهيم الدباشي.

ونشرت دائرة المراسم والاتصال في الأمم المتحدة، مساء أمس الأربعاء، اسم المهدي المجربي، أحد موظفي مندوبية ليبيا لدى الأمم المتحدة، ضمن قائمة المندوبين الدائمين المعتمدين لدى المنظمة في نيويورك.
وأشار المنشور إلى أن المجربي هو قائم بأعمال ليبيا لدى المنظمة، اعتباراً من 22 آب/أغسطس الجاري.

ويعتبر المندوب الجديد لليبيا أحد الموالين للمجلس الرئاسي، رغم أن الأخير قد كلف، في الخامس من تموز/يوليو الماضي، عبد الرحيم الكيب، مندوباً له لدى المنظمة، خلفاً للدباشي الموالي لحكومة البرلمان في طبرق.
ويعتبر الدباشي من أبرز المعارضين للدعم الدولي للمجلس الرئاسي، حيث اعتبر، في إحدى تدويناته على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي، “فيسبوك”، أن “الدعم الدولي للمجلس الرئاسي لا يمكن أن يكون بديلاً عن الإطار القانوني والدستوري”، مشدداً على أن يكون الدعم داخلياً لحكومة الوفاق.

المندوب السابق لليبيا اتّهم الأممَ المتحدة بـ(المشاركة في انقلاب داخل البلاد)


ورحب الدباشي في إحدى تدويناته بخطاب وجهه رئيس البرلمان، عقيلة صالح، أول أمس، إلى الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، يحذّره فيه من إمكانية تقديم البرلمان شكوى لدى محكمة العدل الدولية حيال “تدخل الأمم المتحدة في الشأن الليبي”.
ووصل الأمر حدّ اتّهام الدباشي الأممَ المتحدة بـ”المشاركة في انقلاب داخل ليبيا”، قائلاً إن “قرار مجلس الأمن (2259) وضع الأمم المتحدة في ورطة، وأظهرها لأول مرة في التاريخ كمدبّرة لانقلاب في دولة عضو، ومنتهكة حكم القانون”، في إشارة لقرار مجلس الأمن الذي طالب البرلمان بمنح الثقة لحكومة الوفاق.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى