الرئيسية / بيانات و أنشطة / بيان حول مجزرة الجفرة

بيان حول مجزرة الجفرة

( بيان صحفى )
اصدر الاخ / ناصر سعيد عضو اللجنة التنفيذية بالحركة الوطنية الشعبية الليبية بيانا صحفيا لتوضيح الموقف الوطني للحركة حيال الجريمة المروعة ابتى ارتكبتها ميلشيات المجلس الرئاسي صباح اليوم ضد المدنيين من ابناء شعبنل الصابر قال فيه :

تدين الحركة الوطنية الشعبية الليبية الجريمة البشعة التي ارتكبتها ميليشيات مايسمى بالمجلس الرئاسي، صباح اليوم الثلاثاء العشرين من شهر الفاتح- سبتمبر سنة 2016 م، ضد عائلات ليبية كانت في طريق عودتها إلى بيوتها في بلدة العوينية ،
وتعلن الحركة رفضها لهذا التمادي الإجرامي في سفك دماء الليبيين وقتل الأطفال والنساء والرجال من أبناء وطننا.

وتدعو الحركة القوات المسلحة العربية الليبية، والشعب الليبي عموماً بقبائله ورجاله المخلصين، إلى ضرورة الإسراع في مواجهة هذه الميليشيات المجرمة الخارجة عن القانون، كما تدين الحركة الوطنية المجلس الرئاسي المعين من الغرب الذي يقف خلف هذه الميليشيات الإجرامية ويدعمها بالمال والسلاح.

وتثق الحركة الوطنية أن الشرفاء من مدينة مصراته، المرتهنة منذ 2011 لإرادة الحكومات الأجنبية ومشاريع الإخوان والمتطرفين، سيعملون على عودتها إلى حضن الوطن وفك ارتباطها مع الأجندات الخارجية، والعملاء المحليين، الذين يصرون على تشويه تاريخ ومستقبل مدينة عربية ليبية من مدن الوطن الغالي. كما تراهن الحركة على وطنية وشجاعة رجال ونساء الجفرة لكي يحفظوها من أن تتحول إلى بؤرة للإرهاب والتنظيمات الميليشاوية الغادرة.

والحركة الوطنية الشعبية الليبية تتوجه إلى أرواح الشهداء بالدعوة إلى الله ليشملهم بواسع رحمته، وإلى الجرحى بالشفاء العاجل، وإلى أهلهم بالصبر والثبات ضد الظلم والعدوان.

الحرية للوطن والسيادة للشعب

الحركة الوطنية الشعبية الليبية
التاريخ :18 ذي الحجة
الموافق : 20 من شهر الفاتح (سبتمبر ) 1384 و.ر (2016 م)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى