الرئيسية / مشاركات / مصطفى الزائدي: إطلاق السجناء يمهد لحوار وطني جدي

مصطفى الزائدي: إطلاق السجناء يمهد لحوار وطني جدي

رحب مصطفى الزائدي منسق اللجنة السياسية للحركة الوطنية الشعبية الليبية، بإطلاق سراح الفريق عبد الرحمن الصيد أحد القيادات العسكرية في النظام السابق. وقال الزايدي في بلاغ صحفي، تلقت “بوابة إفريقيا الإخبارية” نسخة منه، “انني اجدد النداء الى من يعنيهم شأن الاسرى بان يعجلوا بإطلاق سراح جميع السجناء دون تأخيرا اعمالا لتعاليم الاسلام السمحاء ولتمهيد الطريق لحوار وطني جدي يفضي الى مصالحة وطنية حقيقية تضمن حقوق الجميع وتحترم ارادة الكل .”

وأضاف الزايدي:” ان الاستمرار في اعتقال القيادات السياسية والعسكرية والامنية الوطنية، علاوة على كونه جريمة في حق الوطن يتحمل القائمين بها وزرها امام القانون والوطن والتاريخ، فهي لن تفيدهم في شيء، ان وجود تلك الكوكبة من رجال ونساء ليبيا الابطال خلف القضبان انما هو خصم من الاستحقاقات الوطنية، وتعطيل غير مبرر للوصول الى مخارج جدية من الازمة التي تعصف بالجميع واولهم من يتوهمون انهم يمسكون بزمام الامور.”

وتابع الزايدي: “اجدد الدعوة الصادقة الي العقلاء في المقاتلة ومصراتة والزاوية ان يتحلّو بالشجاعة وان يتمسَكوا بنص الشرع الاسلامي وان يبادروا بإتخاذ القرار المناسب في الوقت المناسب، واؤكد لهم ان ذلك سيكون مقدرا لدى الشعب الليبي وقواه الوطنية وسيساهم بالتاكيد في التخفيف من الاحقاد التي ملأت نفوس كثير من الليبيين، وليكونوا على ثقة بإن اولئك الرجال سوف يتحملون مسؤلياتهم الوطنية لصياغة المشروع الوطني على روح التسامح والعفو والاحتكام الى القانون”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى